www.tito.com

كل ماهو جديد فى عالم الكمبيوتر (برامج-افلام-اغانى)
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 شوفوا التليفون عمل ايه فى الضحية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العمده

avatar

عدد المساهمات : 12
تاريخ التسجيل : 05/03/2008
العمر : 31
الموقع : http://eljazar2009.jeeran.com/

مُساهمةموضوع: شوفوا التليفون عمل ايه فى الضحية   السبت مارس 08, 2008 8:25 am

قول المسكينة : تعرفت على شاب من خلال الهاتف حيث أنه اتصل ليسأل عن منزل فلان ،فقلت له أن الرقم خطأ وألنت له صوتي وأظهرت له الكلام الحسن (انتبهوا حتى تتعرفواكيف أن مخاطبة الرجال بالقول اللين ماذا تفعل في قلوبهم)

تقول : ما كان منهإلا أنه اتصل ثانية وثالثة ورابعة ... وبدأت علاقاتي معه ، ادعى بأنه يحبني وأن حبهشريف (كيف يكون شريف وقد خالف الله ورسوله) ..

يا لها من فتاة مسكينةوبائسة خدعت بمعسول الكلام ، زين لها الشيطان ما يغضب الله - تواعدا وتقابلا أكثرمن مرة - الرسائل - المكالمات الهاتفية - المقابلات سرا شهور قضتها مع هذا الذئبنعم الذئب !!

قال لها بعد ذلك مكنيني من نفسك فلا يهم ان كان ذلك الشيءسيتم الآن أو بعد حين لأننا سنتزوج ،تحركت بواعث الايمان عندها وتحرك الضميرواستيقظ بعد طول الغفلان ..

قالت : أولاً الزواج - الدين - الأهل - النار - الناس الشرف - البكارة - العار .
قال : إن لم تمكنيني من نفسك فضحتك فمعي أدلةضدك مكالماتك كلها مسجلة عندي أسرارك وأسرارأهلك.....

عاشت المسكينة فيجحيم خلقته لنفسها، ماذا وبماذا رجعت . . بالذلة والمهانة، هذه قصة وهذه ضحية منضحايا كثيرات :أعلموا أخواتي المسلمات أن الرجل الاجنبي عنك كألذئب وأنت مثلالفريسة ففري منه فرار الفريسة من الذئبالذئب لا يريد من الفريسة إلالحمها، فالذي يريده منك الرجل أعز عليك من اللحم عند الفريسة وشرا عليك من الموتعلى الفريسة. يريدون منك أعز شيء عليك -

عفافك الذي به تشرفين وتفتخرين وبهتعيشين وحياة البنت التي فجعها الرجل بعفافها أشد عليها بمئة مرة من الموت علىالفريسة التي فجعها الذئب بلحمها .

هذه هي المرأة اليوم تستهتر بعرضهاوتعرض نفسها للمهالك وتقول أنا قادرة على أحمي نفسي واصون عرضي .

تلطخشرفها وشرف أهلها وسمعتها وسمعة أهلها ولا تبالي ولا تندم إلا حين لا ينفع الندمولا يقتصر الأمر على الهاتف ولكن يشمل الرسائل والمقابلات وتزداد الفتن يوما بعديوم .. وبهذا فإن بعض بناتنا اليوم يرمين بانفسهن إلى التهلكة وإلى النار غيرمباليات رغبة فى إرضاء شهواتهن ولو كان على حساب الدين والشرف.
تحياتيلكم ونتمي حسن الخاتمة.
فى الله اخوكم
العمـــــده


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eljazar2009.jeeran.com/Page_3.html
 
شوفوا التليفون عمل ايه فى الضحية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
www.tito.com :: المنتدى الادبى :: قسم القصص و الروايات-
انتقل الى: